Show simple item record

dc.contributor.authorمنير, أ. هشام العربي
dc.date.accessioned2020-11-15T08:17:51Z
dc.date.available2020-11-15T08:17:51Z
dc.date.issued2019-09-21
dc.identifier.urihttp://mdr.misuratau.edu.ly/handle/123456789/891
dc.description.abstractتهدف الدارسة إلى تحليل دور الشركات الصغرى في زيادة الدخل وحل مشكلة البطالة في ليبيا. وقد توصلت الدارسة إلى أن تطبيق سياسة تشجيع المشروعات الصغرى سيكون له أثر جيد يصب في زيادة الدخل القومي، بينما سيكون لها دور محدود في القضاء على البطالة (خاصة في الفترة القصيرة) بسبب طبيعة عمل هذه المشروعات والقائم على "كيفية البقاء حيا "" والتي كثيار ما تعتمد على تقليل مصاريف How to survive التشغيل إلى أقل قدر ممكن عن طريق تشغيل أقرب الأقارب أو استخدام العمالة الأجنبية الرخيصة. كما أن تقديم الدعم المالي للمشروعات الصغرى يشبه إلى حد ما في ثقافتنا المحلية فكرة توزيع الث روة (توزيع عوائد النفط) الأمر الذي قد يترتب عنه عدم الجدية في العمل وتحقيق الأرباح، وبالتالي ضياع واستهلاك رؤوس الأموا ل. ويمكن التفكير في خياارت أخرى بديلة في حالة العجز عن إازلة العوائق مثل اتباع سياسة إنشاء مشروعات كبرى واستارتيجيةen
dc.subjectالشركات الصغرى والمتوسطة، الاقتصاد الليبي، سوق العمل، البطالة، النظام المصرفي والمالي الليبي .en
dc.titleتحليل علاقة المشروعات الصغرى بالناتج الكلي والتوظف في الاقتصاد الليبيen


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record